.

الاربعاء, 27 سبتمبر 2023 10:07 صباحًا 0 395 0
المصرية للاتصالات تواصل توسعاتها الدولية وتطلق أحدث أنظمتها WeConnect
المصرية للاتصالات تواصل توسعاتها الدولية وتطلق أحدث أنظمتها WeConnect
أعلنت الشركة المصرية للاتصالات، أول مشغل اتصالات متكامل في مصر وأحد أكبر مشغلي الكابلات البحرية في المنطقة، عن إطلاق أحدث أنظمتها الدولية وأكثرها تأثيراً WeConnect.، على هامش المؤتمر العالمي للكوابل البحرية "Submarine Networks World" المنعقد في سنغافورة. من خلال هذا النظام، تتيح المصرية للاتصالات لعملائها وشركائها الدوليين استخدام بنيتها التحتية من الكابلات البحرية بأعلى مستويات المرونة والفعاليّة. ويساعد WeConnect المستخدمين على التنقل بشكل سريع وفعّال بين أنظمة الكابلات البحرية على سواحل البحرين المتوسط والأحمر من خلال نموذج عمل متميز يتسم بالشفافية والحيادية والمرونة، التي باتت أحد أهم مطالب المجتمع الدولى لتوطين الصناعات الرقمية. ويوفّر النظام الجديدWeConnect نموذجاً تجارياً متميزاً، وأسعاراً تنافسية تضاهى مثيلاتها فى مراكز البيانات الدولية العالمية، كما يدعم مرونة الربط بين الكابلات البحرية المختلفة على سواحل البحر الأحمر والمتوسط، مع ضمان سرعة الوصول للبنية التحتية الرقمية الدولية. وتُدار الاتفاقيات التجارية للنظام الجديد من خلال منصة رقمية تم تصميمها على أعلى المستويات الدولية، حيث يمكن لمستخدمي الكابلات البحرية اليوم طلب نقل حركة البيانات بكل سهولة بين العشر محطات إنزال عبر المسارات الأرضية العشرة الممتدة عبر الأراضي المصرية، بالإضافة إلى الـ 14نظام الكابلات البحرية في البحرين الأحمر والمتوسط وتحقيق أكبر قدر من المرونة والتنوع وحرية المزج بين بدائل الربط المختلفة. وعلّق المهندس محمد نصر، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للشركة المصرية للاتصالات قائلاً: "ندرك تماماً أنّ القدرة علي الربط الدولي بفعاليّة ومرونة أصبحت من الاحتياجات الأساسية للأفراد على مستوى العالم، ولذا نحرص دائماً على تصميم أفضل حلول الاتصالات وتطوير بنيتنا التحتية المتميزة لتلبية هذه الاحتياجات المتنامية. وتتمثل رؤيتنا لأحدث أنظمتنا الدولية WeConnect في مساعدة شركائنا الدوليين على المناورة بين الكابلات البحرية العابرة بفعاليّة كبيرة مع ضمان سرعة ومرونة الربط الدولي من خلال البنية التحتية الرقمية للمصرية للاتصالات. ويمنح النظام الجديد عملاءنا الدوليين القدرة علي إدارة السعات التراسلية للبيانات الخاصة بهم عبر الكابلات البحرية المختلفة بكفاءة عالية. وتحرص المصرية للاتصالات من خلال WeConnect على إضافة قيمة جديدة لشركائها ودعمهم لتحقيق أقصى استفادة من قدراتهم واستثماراتهم المستمرة عبر السنوات السابقة في البنية التحتية للمصرية للاتصالات بما ينعكس إيجاباً على تجربة المستهلك النهائي في جميع أنحاء العالم." ويتيح النظام الجديد لشركاء المصرية للاتصالات تسجيل الدخول على منصة WeConnect وإعادة توجيه حركة البيانات إلى الكابلات المختلفة لتوسيع نطاق أعمالهم والتحكم في قدرتهم على الربط البيني عبر الكابلات البحرية المتعددة والانفتاح على الأسواق الجديدة لتقديم خدماتهم إلى مليارات المستخدمين المحتملين. وتظل الشركة المصرية للاتصالات الوجهة "المفضّلة" للاتصالات الدولية عبر العصور المختلفة بفضل الموقع الجغرافي الفريد لجمهورية مصر العربية، الذي ساهم في ترسيخ مكانة مصر كمركز عالمي للبنية التحتية الرقمية، وبطرح نظام WeConnect ترسّخ المصرية للاتصالات دورها الريادي الدولي بنماذج تتناسب مع المتغيرات الدولية وتحاكي التطور في صناعة الكابلات البحرية. ويقدّم النموذج التجاري الجديد WeConnect أسعار موحّدة وثابتة وتنافسية، تتيح لشركاء المصرية للاتصالات فرصة التوسع عبر أنظمة الكابلات البحرية وتطوير بنيتهم التحتية الدولية الرقمية بين قارات العالم ودعم دور جمهورية مصر العربية كمركز رئيسي للحركة الدولية العابرة وتبادل البيانات داخل اراضيها. وقد علّق الأستاذ سيف منيب، نائب الرئيس التنفيذي لخدمات الدولي والمشغلين بالشركة المصرية للاتصالات، قائلاً: "تفخر المصرية للاتصالات بتقديم خدماتها في سوق الاتصالات الدولية على مدى أكثر من 165 عامًا، وتركز استثماراتنا دائمًا على دعم شركائنا وتوسيع نطاق عمل شبكاتهم وتعزيز سرعة الاتصالات على مستوى العالم. ويؤمن فريق العمل بالشركة بأهمية ابتكار كل ما هو جديد وفعّال لتبسيط وتحسين وتسريع الاتصالات حول العالم ودعم جهود شركائنا لتوسيع نطاق أعمالهم وتعظيم العائد على استثماراتهم. ويُعدّ نظام WeConnect خطوة فارقة نحو ترسيخ التميز التشغيلي للشركة المصرية للاتصالات، وتأكيداً على التزامنا بتوفير مركز للبنية التحتية الرقمية الدولية يدعم الانفتاح والشفافية للمجتمع الدولي." وكانت الشركة المصرية للاتصالات قد استثمرت في بنيتها التحتية من الكابلات البحرية من خلال 15 نظام كابل بحري على مستوى العالم حالياً و5 كابلات بحرية أخرى في انتظار دخولها الخدمة في المستقبل القريب. وتتمتع جمهورية مصر العربية بسواحل بحرية تمتد لمسافة 1,951 كيلومترًا على البحر الأحمر و995 كيلومترًا على البحر المتوسط، مما يتيح للشركة المصرية للاتصالات ضمان التنوع والمرونة في اختيار نقاط إنزال الكابلات البحرية وزيادة الخيارات للكابلات البحرية، لدعم تزايد الطلب العالمي على الربط الدولي، ويحقق الرؤية المستقبلية للشركة لتلبية تلك الاحتياجات والارتقاء بقطاع الاتصالات الدولية من خلال مبادراتها المبتكرة ومشروعاتها المتنوعة.
سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

أحمد بكير
المدير العام
رئيس التحرير

شارك وارسل تعليق

أخبار مشابهة